غير مصنف

رغيف أسمر

تنور ٣رغيف اسمر
ناجي الجرف

بين سنبلة استشهدت هنا وسنبلة تعتقل هناك، ومحاولات أعداء الفكر الحر المستمرة لخنق ما بقي لنا من مساحة للتنفس، تنمو سنابل حنطتنا بين حريق القنابل والبراميل الساقطة من طائرات الاستبداد، وبين شوفان شبيحة اللون الداكن محاولةً عجن رغيف الحرية من عرق أحرار سلمية وريفها، المدينة التي قدمت على مر الزمن عشرات الأقلام الحرة صانعة واحة للتعايش الثقافي الحضاري بين جميع مكونات الشعب الواحد، وكاشفةً زيف ادعاءات الجلاد الفتنوية.

حنطة بنت الأرض السمراء التي قاومت الجفاف لتكبر معنا ونكبر بها محاولين بجهود مراسليها وكتابها أن ننتج ثقافة جديدة بمستوى ثورة الشعب السوري ودماء شهدائه وآلام معتقليه وآهات مهجريه، حالمين بورقٍ أبيض نبني عليه لبنات كلماتنا في وجه من يريد أن “يحرق البلد”، وناظمين نشيداً صباحياً لطيفاً يريحنا من نشاز من يريد أن يغطي الشمس بغربال.

برومو الشهيد ناجي الجرف