غير مصنف

وقمح … أيلول

وقمحوقمح
       أيلول

======

1

ولأنّي أحبّك
أترك قلبي معلقاً على ياسمينةٍ في زقاقٍ دمشقيٍ خائف
علّه يوزّع أمله على ما تبقّى من قصائد و أمنيات…
علّه يلملم ما سقط من أضلاعه إثر آخر قذيفة أو بنفسجة
أو يلتقيكَ بكلّ دمعك\صوتك الموجع
ورجعك….
لأنّي أحبّك أكثر………..

========
2

أيّ رصاص ذا الّذي لا يخجل من ربيعك
وأيّ قلوب تلك الّتي تستطيع التصويب إلى قلبك
ألم يخجل ذلك الرصاص من ابتسامتك حين اخترقك
ألا يبكي
ويعتذر ساجداً بجسدك؟
أم أنّه صار منه شعاع نور

===
3

تقول أمّي:
ارتدوا أحلامكم ؛
وتباهوا بهذا الجّرح الّذي يشدّنا ويجعلنا أكثر بياضاً.
ستأتينا أعياد أخرى عمّا قليل
فارتدوا أحلامكم
وتباهوا بسوريّتكم
بَحْرٌ
حِبْرٌ وَحَرْب ..
…..
وَحُبٌّ
يُبْقِينَا عَلَى قَيدِ الْوَطَنْ

=======
4
وكما عودتِنا / يا أمّ
سنخرج من أوجاعنا مضرّجين بحبّكِ الأزلي
سنخرج باسمين لخناجرنا الّتي تقتلنا
سنخرج منّا إن نسيناكِ لحظة دون ضوء
ونضيء بما بقي من نور بأعيننا بياضكِ المُشتهى
وكما عودتِنا يا أمّ

=======

5

لن أتعب
قد أَبكي/ أُسقط/ أُكسر/أُسلب/ أُرهب/ أُقتل…
لكن لن أتعب بحضور دمشق
وإن متّ ألفاً
لن أتعب.

برومو الشهيد ناجي الجرف