حنطة جلب

الاتحاد الأوروبّي يسمح بوصول السّلاح إلى المعارضة السوريّة المسلّحة … ترجمة سامي أيوب

الاتحاد الأوروبّي يسمح بوصول السّلاح إلى المعارضة السوريّة المسلّحة:

إدارة أوباما تمضي في سياسةٍ بطيئة بما يتعلّق بالشأن السوري تحت ضغطٍ متجددحنطة جلب

عن صحيفة الواشنطن بوست الأمريكيّة…. بقلم الصحفيين: آنّي غيران وجوبي ووريك

G:\E_U_ to allow arms embargo for Syrian rebels to lapse – The Washington Post.htm

ترجمة: سامي أيوب

تم إقرار إزالة العقبات القانونيّة التي كانت تمنع تدفّق السلاح إلى جماعات المعارضة، باختيار القادة الأوروبيين، في حين انقضّ أحد النقّاد البارزين إلى جانب النظام في دمشق لتهويل ما وصفه بالتدخّل العسكري المباشر والملحّ إلى جانب المعارضة المسلّحة.

وقد أتى الدّعم الجديد للمعارضة المحاصرة، وسط جهودٍ دبلوماسيّةٍ لإيجاد حلٍّ سياسيٍّ للأزمة في سوريا، في الوقت الذي يجتمع فيه وزير الخارجيّة الأمريكيّ جون كيري مع نظيره الروسيّ سيرغي لافروف في العاصمة الفرنسيّة، لبحث آفاق جمع المعارضة السوريّة والنظام معاً على طاولة واحدة.

-في ظهيرة هذا اليوم، وافق الاتحاد الأوروبي على السماح برفع الحظر عن توصيل السّلاح للمعارضة السوريّة المسلّحة.

وقد فشل بعض وزراء الخارجيّة في الاتحاد الأوروبي المجتمعون في العاصمة البلجيكيّة في جمع الأصوات اللازمة لإعادة إحياء حظر وصول السلاح للمعارضة، والذي سينتهي يوم الجمعة المقبل.

وقد قال وزير الخارجيّة البريطاني وليام هيغ في تصريحاتٍ متفرّقةٍ له بأنّ قرار الاتحاد الأوروبي يبعث برسالةٍ حازمةٍ لنظام الأسد في دمشق.

قامت كل من بريطانيا وفرنسا بدعم إلغاء قانون حظر توريد السلاح للمعارضة السوريّة، هذه الخطوة تأتي بحسب تعبيرهما في إطار زيادة الضغط على نظام الأسد، في حين صرّحت بعض الحكومات أهمّها النمسا بأنّ توصيل السلاح للمعارضة السوريّة قد يعني زيادة حمّام الدم في سوريا، وأنّ على أوروبا الالتزام بتقديم المساعدات غير المباشرة كأجهزة الاتصال والأدوات الطبيّة والأدوية.

ضعفُ الاتفاق هذا رفع إمكانيّة كل دولة من دول الاتحاد الأوروبي بأن تقرر الاستجابة لطلب المعارضة السوريّة بتزويدها بأسلحةٍ نوعيّةٍ ومتقدّمةٍ أكثر كالمضادات الأرضيّة والجويّة….

برومو الشهيد ناجي الجرف