حصيدة

اللاسلكي حل تواصل بديل (القبضة كما يسميها السوريين)

‭ ‬مكتب‭ ‬ادلب‭-‬محمد‭ ‬حاج‭ ‬قدور

في‭ ‬ظل‭ ‬ظروف‭ ‬الحرب‭ ‬التي‭ ‬تعيشها‭ ‬سورية‭ ‬وانقطاع‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الخدمات‭ ‬وأهمها‭ ‬الاتصالات‭ ‬في‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المناطق‭ ‬المحررة‭ ‬

كان‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬وجود‭ ‬حل‭ ‬بديل‭ ‬للتواصل‭ ‬بين‭ ‬الأشخاص‭. ‬

عانى‭ ‬الناس‭ ‬كثيرا‭ ‬قبل‭ ‬توفير‭ ‬هذا‭ ‬الاختراع‭ ‬بين‭ ‬أيديهم،‭ ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬حكراً‭ ‬على‭ ‬ضباط‭ ‬الجيش‭ ‬الحر‭ ‬وقادة‭ ‬الفصائل‭ ‬المسلحة‭ ‬لعدة‭ ‬أسباب‭ ‬منها‭ ‬عدم‭ ‬توفره‭ ‬في‭ ‬الأسواق‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬سعره‭ ‬المرتفع‭ ‬جدا‭ ‬وعدم‭ ‬معرفة‭ ‬الناس‭ ‬به‭ ‬بشكل‭ ‬جيد‭. ‬

وفّر‭ ‬جهاز‭ ‬الاتصال‭ ‬اللاسلكي‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الخدمات‭ ‬والفوائد‭ ‬بعد‭ ‬توفره‭ ‬حيث‭ ‬يتعبر‭ ‬رحمة‭ ‬للناس‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬المحررة‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬الظروف‭ ‬الحالية،‭ ‬عبر‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الناس‭ ‬عن‭ ‬عدم‭ ‬مقدرتهم‭ ‬على‭ ‬إحصاء‭ ‬فوائد‭ ‬جهاز‭ ‬اللاسلكي‭ ‬أو‭ ‬مايسموه‭ (‬القبضة‭) ‬بسبب‭ ‬أنها‭ ‬تمسك‭ ‬بقبضة‭ ‬اليد‭ ‬وتأخذ‭ ‬شكلها‭. ‬

حيث‭ ‬قال‭ ‬لنا‭ ‬أحمد‭ ‬وهو‭ ‬سائق‭ ‬سيارة‭ ‬إسعاف‭: ‬أتلقى‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬طلبات‭ ‬الإسعاف‭ ‬عبر‭ ‬التردد‭ ‬العام‭ ‬وأذهب‭ ‬بسيارتي‭ ‬لإسعاف‭ ‬المصابين‭ ‬والجرحى‭ ‬وأعرف‭ ‬موقع‭ ‬القصف‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬القبضة‭ ‬اللاسلكية،‭ ‬كما‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬طلبي‭ ‬للذهاب‭ ‬إلى‭ ‬المدن‭ ‬والقرى‭ ‬المجاورة‭ ‬عند‭ ‬حدوث‭ ‬مجزرة‭ ‬أو‭ ‬قصف‭ ‬بالبراميل‭ ‬وأطلب‭ ‬سيارات‭ ‬الإسعاف‭ ‬من‭ ‬المشافي‭ ‬المحيطة‭ ‬عند‭ ‬حدوث‭ ‬أي‭ ‬شيء‭ ‬في‭ ‬مدينتنا‭ ‬أيضاً،‭ ‬باختصار‭ ‬يتم‭ ‬تنسيق‭ ‬كل‭ ‬الأمور‭ ‬الطبية‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬هذا‭ ‬الإختراع‭ ‬الصغير‭.‬

بينما‭ ‬قال‭ ‬عباس‭ ‬وهو‭ ‬قائد‭ ‬مدفع‭ ‬23‭: ‬أتواصل‭ ‬مع‭ ‬زملائي‭ ‬لتحديد‭ ‬موقع‭ ‬الطيران‭ ‬الحربي‭ ‬ورشه‭ ‬عبر‭ ‬مضاداتنا‭ ‬لمنعه‭ ‬من‭ ‬الانقضاض‭ ‬على‭ ‬مدينتنا،‭ ‬كما‭ ‬نستعمله‭ ‬في‭ ‬المعارك‭ ‬لأغراض‭ ‬عسكرية‭ ‬ونستعمله‭ ‬في‭ ‬المدن‭ ‬لتأمين‭ ‬مداخل‭ ‬المدن‭ ‬و‭ ‬إلقاء‭ ‬القبض‭ ‬على‭ ‬أي‭ ‬سيارة‭ ‬مشكوك‭ ‬فيها‭ . ‬

وقال‭ ‬أبو‭ ‬البراء‭ ‬وهو‭ ‬قائد‭ ‬الكتيبة‭ ‬الأمنية‭ ‬في‭ ‬الهيئة‭ ‬الإسلامية‭ ‬لإدارة‭ ‬المناطق‭ ‬المحررة‭: ‬نستعمل‭ ‬القبضة‭ ‬للتواصل‭ ‬فيما‭ ‬بين‭ ‬العناصر‭ ‬لإلقاء‭ ‬القبض‭ ‬على‭ ‬المجرمين‭ ‬وقطاع‭ ‬الطرق‭ ‬والمطلوبين‭ ‬في‭ ‬القضايا‭ ‬الجنائية‭ ‬والتنسيق‭ ‬بين‭ ‬الدوريات‭ ‬التي‭ ‬تشرف‭ ‬على‭ ‬تأمين‭ ‬مدينتنا‭..‬

بينما‭ ‬قال‭ ‬عبد‭ ‬الرحمن‭ ‬وهو‭ ‬صاحب‭ ‬محل‭ ‬سمانة‭: ‬أستعمل‭ ‬القبضة‭ ‬اللاسلكية‭ ‬في‭ ‬أغلب‭ ‬الأحيان‭ ‬على‭ ‬التردد‭ ‬العام‭ ‬حيث‭ ‬أنّ‭ ‬هذا‭ ‬التردد‭ ‬يعتبر‭ ‬بمثابة‭ ‬راديو‭ ‬الثورة‭ ‬بالنسبة‭ ‬لي،‭ ‬فهو‭ ‬يتيح‭ ‬لي‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الخدمات‭ ‬حيث‭ ‬أتواصل‭ ‬مع‭ ‬عائلتي‭ ‬بدون‭ ‬أي‭ ‬تكلفة‭ ‬عبر‭ ‬تردد‭ ‬خاص‭ ‬وأتواصل‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬الناس‭ ‬ممن‭ ‬لديهم‭ ‬لاسلكي‭ ‬في‭ ‬بلدتي‭ ‬ومحيطها‭ ‬ومعرفة‭ ‬كل‭ ‬تحركات‭ ‬الطيران‭ ‬الحربي‭ ‬من‭ ‬لحظة‭ ‬خروجه‭ ‬من‭ ‬مطاره‭ ‬وحتى‭ ‬وصوله،‭ ‬أو‭ ‬حتى‭ ‬ذهابه‭ ‬وقصفه‭ ‬مناطق‭ ‬أخرى،‭ ‬حيث‭ ‬أعلم‭ ‬جيراني‭ ‬ونستنفر‭ ‬للذهاب‭ ‬إلى‭ ‬أقرب‭ ‬ملجأ،‭ ‬كما‭ ‬يذاع‭ ‬عبر‭ ‬التردد‭ ‬العام‭ ‬اسم‭ ‬أي‭ ‬شهيد‭ ‬أو‭ ‬متوفى‭ ‬بالإضافة‭ ‬لبعض‭ ‬الأمور‭ ‬المدنية‭ ‬مثل‭ ‬وصول‭ ‬دفعة‭ ‬من‭ ‬جرار‭ ‬الغاز‭ ‬إلى‭ ‬المدينة‭ ‬وأعلم‭ ‬متى‭ ‬يأتي‭ ‬دور‭ ‬منزلي‭ ‬في‭ ‬استلام‭ ‬الغاز،‭ ‬كما‭ ‬يتم‭ ‬التعميم‭ ‬عن‭ ‬وصول‭ ‬سيارة‭ ‬مساعدات‭ ‬وأعرف‭ ‬حالة‭ ‬الطرق‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬مفتوحة‭ ‬أو‭ ‬مغلقة،‭ ‬كما‭ ‬وأعرف‭ ‬أخبار‭ ‬المعارك،‭  ‬وأتابع‭ ‬انتصارات‭ ‬ثوارنا‭ ‬لحظة‭ ‬بلحظة،‭ ‬والكثير‭ ‬من‭ ‬الفوائد‭ ‬بكل‭ ‬تأكيد‭ ‬لن‭ ‬استطيع‭ ‬تذكرها‭ ‬جميعا‭.‬

وروى‭ ‬لنا‭ ‬ياسر‭ ‬وهو‭ ‬شاب‭ ‬يعمل‭ ‬في‭ ‬الزراعة‭: ‬كنت‭ ‬أسير‭ ‬بدراجتي‭ ‬النارية‭ ‬في‭ ‬إحدى‭ ‬الطرق‭ ‬خارج‭ ‬مدينتنا‭ ‬مساءً‭ ‬وخرجت‭ ‬عن‭ ‬الطريق‭ ‬واصطدمت‭ ‬بحجر‭ ‬وأصبت‭ ‬بكسر‭ ‬في‭ ‬رجلي‭ ‬بسبب‭ ‬عدم‭  ‬قدرتي‭ ‬على‭ ‬تشغيل‭ ‬الإضاءة‭ ‬بسبب‭ ‬تواجد‭ ‬الطيران‭ ‬الحربي‭ ‬الليلي‭ ‬وكانت‭ ‬معي‭ ‬قبضتي‭ ‬اللاسلكية‭ ‬فقمت‭ ‬بالنداء‭ ‬عبر‭ ‬التردد‭ ‬العام‭ ‬ودعوة‭ ‬أي‭ ‬احد‭ ‬يسمعني‭ ‬لإسعافي،‭ ‬وفعلاً‭ ‬ماهي‭ ‬إلا‭ ‬دقيقة‭ ‬حتى‭ ‬جاء‭ ‬أحدهم‭ ‬وقام‭ ‬بإسعافي‭ ‬إلى‭ ‬المشفى‭ ‬بسيارته‭. ‬

الجميع‭ ‬تجمعهم‭ ‬فائدة‭ ‬مشتركة‭ ‬ورئيسية‭ ‬هي‭  ‬أنهم‭ ‬يعرفون‭ ‬ويتابعون‭ ‬موقع‭ ‬الطيران‭ ‬الحربي‭ ‬والقصف‭ ‬عبر‭ ‬القبضة‭ ‬اللاسلكية‭ ‬وكان‭ ‬هذا‭ ‬شيء‭ ‬مهم‭ ‬وكافي‭ ‬لهم‭ ‬لشراء‭ ‬القبضة‭ ‬اللاسلكية‭  ‬بالإضافة‭ ‬للخدمات‭ ‬الثانوية‭ ‬التي‭ ‬يوظفونها‭ ‬من‭ ‬أجلها‭ ‬كل‭ ‬حسب‭ ‬حاجته‭. ‬

أما‭ ‬عن‭ ‬آلية‭ ‬عمل‭ ‬القبضة‭ ‬اللاسلكية‭: ‬فتحتوي‭ ‬على‭ ‬ستة‭ ‬عشر‭ ‬تردد‭ ‬من‭ ‬التردد‭ ‬1‭ ‬–‭ ‬15‭ ‬تردد‭ ‬مضبوطة‭ ‬بشكل‭ ‬مسبق‭.‬

التردد‭ ‬السادس‭ ‬عشر‭ ‬هو‭ ‬تردد‭ ‬عام‭ ‬مشترك‭ ‬بين‭ ‬جميع‭ ‬أنواع‭ ‬أجهزة‭ ‬اللاسلكي‭ ‬وهو‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬الترددات‭ ‬استعمالاً‭ ‬لدى‭ ‬الناس‭ ‬في‭ ‬سورية‭ ‬حيث‭ ‬يسهل‭ ‬عليهم‭ ‬التواصل‭ ‬فيما‭ ‬بينهم‭. ‬

تستطيع‭ ‬القبضة‭ ‬التواصل‭ ‬مع‭ ‬المحيط‭ ‬الموجودة‭ ‬فيه‭ ‬على‭ ‬بعد‭ ‬كيلومتر‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬عدم‭ ‬ربطها‭ ‬بمحطة،‭ ‬وفي‭ ‬حال‭ ‬ربط‭ ‬أي‭ ‬جهاز‭ ‬لاسلكي‭ ‬بأي‭ ‬محطة‭ ‬لاسلكية‭ ‬فبإمكان‭ ‬أي‭ ‬شخص‭ ‬أن‭ ‬يتواصل‭ ‬مع‭ ‬محيطه‭ ‬على‭ ‬بعد‭ ‬50‭ ‬كيلومتر‭ ‬ولايمتلك‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬المحطات‭ ‬سوى‭ ‬التنظيمات‭ ‬المسلحة‭ ‬بسبب‭ ‬غلاء‭ ‬سعرها‭.‬

ويستمر‭ ‬الشعب‭ ‬السوري‭ ‬في‭ ‬البحث‭ ‬عن‭ ‬بدائل‭ ‬لأية‭ ‬مشكلة‭ ‬تواجههم،‭ ‬ويثبت‭ ‬للعالم‭ ‬يوماً‭ ‬بعد‭ ‬يوم‭ ‬أنه‭ ‬شعب‭ ‬جبّار‭ ‬يصنع‭ ‬المعجزات‭ ‬في‭ ‬سبيل‭ ‬حريته‭ ‬وكرامته‭. ‬

حنطة ١٩22

برومو الشهيد ناجي الجرف