غير مصنف

إضراب الكادر الطبي في مشفى الدقاق تضامناً مع زملائهم في مشفى عمر بن عبد العزيز

إضراب الكادر الطبي في مشفى الدقاق تضامناً مع زملائهم في مشفى عمر بن عبد العزيز
حلب – سيف عزام
Untitled

حالة غضب واحتجاج كبير من قبل طاقم مشفى عمر بن عبد العزيز بعد قيام احد عناصر حركة حزم بالتهجم على فني تصوير الأشعة في المشفى وباقي الكادر, حيث قدم العنصر وطلب من الفني تصوير يده صورة أشعة إلا أن الفني طلب إحالة من طبيب العظمية المناوب الأمر الذي استفز العنصر واعتبر أن طلبه يجب أن يلبى فورا وبدأ بالصراخ على الفني والتهجم عليه بالشتائم والتهديد, فتدخل الكادر الموجود لحل المشكلة ولكن العنصر طلب مؤازرة من زملائه باستخدام قبضة الاتصالات اللا سلكية, لتصل مجموعة من زملائه فوراً وتزيد المشكلة ويتعالى الصراخ والتهديد في أروقة المشفى حتى أعلن المشفى اضرباً كامل عن العمل وانسحبت المجموعة المسلحة من المشفى, لم ينتظر كادر مشفى الدقاق طويلاً حتى أعلنوا إضراباً عن العمل تضامناً مع زملائهم في مشفى عمر وكما أفادنا الممرض خليل أبو عكرمة “لم نوقف العمل بشكل كامل وسيبقى قسم الإسعاف بأتمّ الجاهزية لاستقبال المرضى”.
يذكر أن هذه الحادثة ليست الأولى فمنذ ما لا يزيد عن أسبوعين قامة مجموعة تابعة لحركة حزم أيضاً بالتهجم على كادر مشفى القدس وكان السبب أيضا أحد عناصر الحركة الذي جاء طلباً للمعاينة ورفض الإنتظار لحضور الطبيب المختص متذرعاً بعمله على الجبهات وأنه لا يملك الوقت ليضيعه وبدأ بالصراخ والشتائم وطلب المؤازرة ليهبوا زملائه لمؤازرته, أضاف أبو البراء فني التخدير في مشفى القدس قائلا “إن تكرار مثل هذه الحوادث وعدم احترام الكوادر الطبية يصيبنا بالإحباط الشديد”, عادة ما يتم فض مثل هذه المشاكل بما يسمى “تبويسة شوارب”, وكان قد طالب بعض النشطاء الطبيين من أطباء ومسعفين باحترام الكوادر الطبية وعدم التعرض لهم في مظاهرة خرجت منذ أسبوع كانت للمطالبة بالإفراج عن المسعف المعروف باسم “سعد طبية” الذي اعتقلته الجبهة الإسلامية بتهمة التخابر مع داعش.

برومو الشهيد ناجي الجرف