حنطة جلب

رفض تأشيرات السفر يسبب إحباطاً لممثلات سوريات في جامعة جورج تاون

عن‭ ‬موقع‭ ‬الواشنطن‭ ‬بوست‭. ‬

إعداد‭: ‬بيتر‭ ‬ماركس

ترجمة روز الحمصي

كان‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬الأحداث‭ ‬الثقافية‭ ‬الأكثر‭ ‬إثارة‭ ‬لهذا‭ ‬الموسم،‭ ‬حيث‭ ‬أدت‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬النساء‭ ‬السوريات‭ ‬اللاجئات‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬البلد‭ ‬المحاصر،‭ ‬نسخة‭ ‬منقحة‭ ‬من‭ ‬مأساة‭ ‬يونانية‭ ‬ناهز‭ ‬عمرها‭ ‬ال‭ ‬2500عام،‭ ‬وشملت‭ ‬قصصهن‭ ‬المروعة‭.‬

إلّا‭ ‬أن‭ ‬العرض‭ ‬لم‭ ‬يستمر؛‭ ‬فلكون‭ ‬النساء‭ ‬من‭ ‬اللاجئات٬‭ ‬رفضت‭ ‬وزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬طلباتهن‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬تأشيرات‭ ‬فنانات‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬العرض‭ ‬الذي‭ ‬تقرر‭ ‬إجراؤه‭ ‬من‭ ‬18‭ ‬إلى‭ ‬20‭ ‬أيلول،‭ ‬في‭ ‬جامعة‭ ‬جورج‭ ‬تاون؛‭ ‬لأنها‭ ‬غير‭ ‬مقتنعة‭ ‬بأن‭ ‬النساء‭ ‬سوف‭ ‬يغادرن‭ ‬بعد‭ ‬العرض‭.‬

تم‭ ‬اتخاذ‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭ ‬أثناء‭ ‬التخطيط‭ ‬لانطلاق‭ ‬أول‭ ‬تمثيل‭ ‬مسرحي‭ ‬خارج‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬من‭ ‬‮«‬سورية‭: ‬نساء‭ ‬طروادة‮»‬،‭ ‬وهو‭ ‬عمل‭ ‬نظمته‭ ‬الصحفية‭ ‬وكاتبة‭ ‬السيناريو‭ ‬شارلوت‭ ‬إيجر،‭ ‬وزوجها‭ ‬مخرج‭ ‬الأفلام‭ ‬ويليام‭ ‬ستيرلينغ،‭ ‬والمخرج‭ ‬المسرحي‭ ‬السوري‭ ‬عمر‭ ‬أبو‭ ‬سعدة‭.‬

هؤلاء‭ ‬النساء‭ ‬هن‭ ‬من‭ ‬اللواتي‭ ‬يعشن‭ ‬في‭ ‬المنفى‭ ‬في‭ ‬الأردن،‭  ‬وجميعهن‭ ‬من‭ ‬الممثلات‭ ‬الهواة‭ ‬من‭ ‬شرائح‭ ‬المجتمع‭ ‬السوري،‭ ‬ومن‭ ‬خلفيات‭ ‬متنوعة‭ ‬ومتفاوتة‭. ‬ويقول‭ ‬منظمو‭ ‬جامعة‭ ‬جورج‭ ‬تاون‭ ‬لهذا‭ ‬الحدث‭: ‬أن‭ ‬بعضهن‭ ‬لم‭ ‬تضع‭ ‬قدمها‭ ‬على‭ ‬المسرح‭ ‬قبل‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المسرحية‭. ‬ولكنهن‭ ‬أردن‭ ‬المجيء‭ ‬إلى‭ ‬هنا؛‭ ‬لإعطاء‭ ‬تصورهن‭ ‬حول‭ ‬حصيلة‭ ‬الخسائر‭ ‬التي‭ ‬أحدثتها‭ ‬الحرب‭ ‬بالنسبة‭ ‬لهن‭ ‬ولأسرهن‭.‬

تقول‭ ‬سينثيا‭ ‬شنايدر،‭ ‬السفيرة‭ ‬السابقة‭ ‬للولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭ ‬لدى‭ ‬هولندا‭ ‬وهي‭ ‬الرئيس‭ ‬المشارك‭ ‬لمختبر‭ ‬جورج‭ ‬تاون‭ ‬للأداء‭ ‬العالمي‭ ‬والسياسة،‭ ‬والتي‭ ‬نظمت‭ ‬هذا‭ ‬الحدث‭: ‬‮«‬لمن‭ ‬نستمع‭ ‬نحن؟‭ ‬لدولة‭ ‬العراق‭ ‬والشام‭ ‬الإسلامية؟‭ ‬نحن‭ ‬جميعاً‭ ‬أصبحنا‭ ‬في‭ ‬عداد‭ ‬المفقودين‭ ‬تماماً،‭ ‬هذا‭ ‬المنظور‭ ‬البشري‭ ‬حيوي‭ ‬للغاية‭ ‬من‭ ‬الحرب‭ ‬في‭ ‬سورية‮»‬‭.‬

وأضاف‭ ‬عمر‭ ‬أبو‭ ‬سعده‭ ‬الذي‭ ‬تحدث‭ ‬عبر‭ ‬سكايب‭ ‬من‭ ‬القاهرة‭  ‬‮«‬أنا‭ ‬وجميع‭ ‬الفريق،‭ ‬كنا‭ ‬متحمسين‭ ‬جدا‭ ‬حول‭ ‬هذا‭ ‬الموضوع،‭ ‬والآن‭ ‬أصبح‭ ‬الأمر‭ ‬محزنا‭ ‬لأننا‭ ‬لم‭ ‬نحصل‭ ‬على‭ ‬فرصة‭ ‬للقيام‭ ‬بذلك‮»‬‭.‬

قدم‭ ‬مسؤولو‭ ‬جورج‭ ‬تاون‭ ‬‮«‬سورية‭: ‬نساء‭ ‬طروادة‮»‬‭  ‬كنقطة‭ ‬إنطلاق‭ ‬للاحتفالية‭ ‬التي‭ ‬ستستمر‭ ‬لمدة‭ ‬عامين‭ ‬والتي‭  ‬تعهدت‭ ‬بها‭ ‬مؤسسة‭ ‬دوريس‭ ‬ديوك‭ ‬الخيرية،‭ ‬التي‭ ‬تهدف‭ ‬إلى‭ ‬الحد‭ ‬من‭ ‬المفاهيم‭ ‬الخاطئة‭ ‬العرقية‭ ‬والدينية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬دراسة‭ ‬الثقافة،‭ ‬والتاريخ،‭ ‬السياسة‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬الإسلامي‭. ‬وهم‭ ‬الآن‭ ‬مرتبكون‭ ‬بسبب‭ ‬قرار‭ ‬وزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬ويعملون‭ ‬بسرعة‭ ‬لإنقاذ‭ ‬الحدث‭ ‬بتحويله‭ ‬إلى‭ ‬محادثة‭ ‬مع‭ ‬النساء‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬جهاز‭ ‬إتصال‭ ‬عن‭ ‬بعد‭ ‬من‭ ‬عمان‭.‬

إحباط‭ ‬‮«‬سورية‭: ‬نساء‭ ‬طروادة‮»‬‭ ‬هي‭ ‬ثاني‭ ‬نكسة‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬الجهود‭ ‬الرامية‭ ‬إلى‭ ‬المسرح‭ ‬الرائد‭ ‬في‭ ‬واشنطن‭ ‬هذا‭ ‬الخريف‭ ‬ومن‭ ‬النقاط‭ ‬الساخنة‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم‭ .‬في‭ ‬وقت‭ ‬سابق‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬العام،‭ ‬اضطرت‭ ‬شركة‭ ‬المسرح‭ ‬الصوفي‭ ‬العملاق‭ ‬لإلغاء‭ ‬مهرجان‭ ‬طموح‭ ‬من‭ ‬المسرحيات‭ ‬الجديدة‭ ‬من‭ ‬روسيا‭ ‬تقرر‭ ‬إجراؤها‭ ‬في‭ ‬أواخر‭ ‬تشرين‭ ‬الأول،‭ ‬بعد‭ ‬تراجع‭ ‬المسؤولون‭ ‬الثقافيين‭ ‬في‭ ‬موسكو‭ ‬عن‭ ‬اتفاق‭ ‬لتمويل‭ ‬الرحلة‭ ‬التي‭ ‬تضم‭ ‬ما‭ ‬يقارب‭ ‬90‭ ‬من‭ ‬الممثلين‭ ‬الروسيين‭ ‬والمصممين‭ ‬والمخرجين‭.‬

وبحسب‭ ‬جوناثان‭ ‬غينسبرغ،‭ ‬وهو‭ ‬محامٍ‭ ‬في‭ ‬الهجرة‭ ‬مقره‭ ‬في‭ ‬فيرفاكس‭ ‬بولاية‭ ‬فرجينيا،‭ ‬كان‭ ‬يعمل‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬مع‭ ‬جورج‭ ‬تاون‭ ‬للتشاور‭ ‬حول‭ ‬طلب‭ ‬‮«‬نساء‭ ‬طروادة‮»‬‭: ‬‮«‬إن‭ ‬رفض‭ ‬منح‭ ‬التأشيرات‭ ‬للسيدات‭ ‬يعكس‭ ‬مشكلة‭ ‬أوسع‭: ‬وهي‭ ‬التدخل‭ ‬المتزايد‭ ‬لوزارة‭ ‬الأمن‭ ‬الداخلي‭ ‬في‭ ‬شؤون‭ ‬التأشيرات،‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬11‭ ‬أيلول‮»‬،‭ ‬وأضاف‭ ‬‮«‬إنها‭ ‬تؤثر‭ ‬على‭ ‬الفنون‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬المجالات،‭ ‬والأمر‭ ‬الآن‭ ‬أكثر‭ ‬صعوبة‭ ‬مما‭ ‬كان‭ ‬عليه‭ ‬منذ‭ ‬سنوات‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬الموافقات‭ ‬على‭ ‬تأشيرات‭ ‬الفنانين‮»‬‭.‬

لقد‭ ‬قُدمت‭ ‬المسرحية‭ ‬لأول‭ ‬مرة‭ ‬في‭ ‬فصل‭ ‬الخريف‭ ‬الماضي،‭ ‬في‭ ‬المركز‭ ‬المحلي‭ ‬في‭ ‬عمان،‭ ‬عاصمة‭ ‬الأردن‭.‬تم‭ ‬إجراء‭ ‬مقاربة‭ ‬مع‭ ‬مأساة‭ ‬يوريبيدز‭ ‬إزاء‭ ‬النساء‭ ‬الناجيات‭ ‬من‭ ‬حرب‭ ‬وحشية،‭ ‬حيث‭ ‬كانت‭ ‬الاحداث‭ ‬تدور‭ ‬عن‭ ‬قصص‭ ‬للاجئات‭ ‬سوريات‭ ‬فقد‭ ‬بعضهن‭ ‬أزواجهن‭ ‬وأقاربهن‭ ‬في‭ ‬سورية‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يلذن‭ ‬بالفرار‭ ‬إلى‭ ‬الأردن‭.‬

كما‭ ‬وصفته‭ ‬إيجر‭ ‬في‭ ‬مقال‭ ‬كتبته‭ ‬لصحيفة‭ ‬فاينانشال‭ ‬تايمز،‭ ‬هذا‭ ‬الإنتاج‭ ‬يعتبر‭ ‬قفزة‭ ‬من‭ ‬‮«‬الرماح‭ ‬اليونانية،‭ ‬وأبراج‭ ‬إليوم‭ ‬إلى‭ ‬الغارات‭ ‬الجوية‭ ‬وقذائف‭ ‬الهاون‭ ‬والقناصة،‭ ‬والمنازل‭ ‬المدمرة‭ ‬في‭ ‬حمص‮»‬‭.‬

وأثبتت‭ ‬التجربة‭ ‬الدور‭ ‬العميق‭ ‬للنساء‭ ‬في‭ ‬المسرحية،‭ ‬وذكر‭ ‬أبو‭ ‬سعده‭: ‬‮«‬أن‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬الممثلات‭ ‬قررت‭ ‬قبل‭ ‬أيام‭ ‬قليلة‭ ‬من‭ ‬عروض‭ ‬عمان‭ ‬أنها‭ ‬لأول‭ ‬مرة‭ ‬سوف‭ ‬تكشف‭ ‬رأسها‭ ‬في‭ ‬الأماكن‭ ‬العامة‮»‬‭.‬

وقد‭ ‬أضيف‭ ‬إلى‭ ‬خطط‭ ‬حضور‭ ‬العرض‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬أمريكا‭ ‬الشمالية‭ ‬في‭ ‬مسرح‭ ‬جوندا‭ ‬جورج‭ ‬تاون‭ ‬بدعوة‭ ‬للنساء‭ ‬من‭ ‬جامعة‭ ‬كولومبيا‭ ‬لعرض‭ ‬إضافي‭ ‬في‭ ‬نيويورك‭. ‬ولا‭ ‬شيء‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬كان‭ ‬مقنعا‭ ‬لوزارة‭ ‬الخارجية‭.‬

وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬منح‭ ‬تأشيرة‭ ‬دخول‭ ‬إلى‭ ‬أبوسعدة،‭ ‬الذي‭ ‬لايزال‭ ‬مقيماً‭ ‬في‭ ‬دمشق،‭ ‬فقد‭ ‬قوبلت‭ ‬طلبات‭ ‬النساء‭ ‬بالرفض‭ ‬هذا‭ ‬الشهر‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬مسؤولي‭ ‬القنصلية‭ ‬في‭ ‬عمان‭.‬

وقال‭ ‬مايكل‭ ‬تي‭ ‬بوند‭ ‬في‭ ‬رسالة‭ ‬مسؤول‭ ‬وزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬في‭ ‬رسالة‭ ‬إلى‭ ‬جون‭. ‬ج‭. ‬ديجويا‭ ‬أنه‭ ‬تم‭ ‬رفض‭ ‬طلبات‭ ‬النساء‭ ‬بموجب‭ ‬البند‭ ‬214‭ ‬ب‭ ‬من‭ ‬قانون‭ ‬الهجرة‭ ‬والجنسية‭. ‬هذا‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬قانون‭ ‬يتطلب‭ ‬من‭ ‬المتقدمين‭ ‬الإثبات‭ ‬بأن‭ ‬لديهم‭ ‬إقامة‭ ‬في‭ ‬الخارج‭ ‬وفقا‭ ‬لوزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬وأنه‭ ‬ليست‭ ‬لديهم‭ ‬اية‭ ‬نية‭ ‬للتخلي‭ ‬عنها‭.‬

يوجد‭ ‬عائق‭ ‬إضافي‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الحالة،‭ ‬حيث‭ ‬قالت‭ ‬الوزارة‭ ‬في‭ ‬الرسالة‭ ‬للجامعة‭ ‬في‭ ‬18‭ ‬أغسطس،‭ ‬أنه‭ ‬لايوجد‭ ‬ضمان‭ ‬ثابت‭ ‬من‭ ‬الأردنيين‭ ‬بأنهم‭ ‬سيسمحون‭ ‬للنساء‭ ‬بالعودة‭ ‬إلى‭ ‬الأردن‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭. ‬

وقال‭ ‬ديريك‭ ‬غولدمان،‭ ‬المدير‭ ‬الفني‭ ‬لمركز‭ ‬ديفيس‭ ‬جورج‭ ‬تاون‭ ‬للفنون‭ ‬الاستعراضية‭ ‬والرئيس‭ ‬المشارك‭ ‬مع‭ ‬شنايدر‭ ‬في‭ ‬المختبر‭ ‬إن‭ ‬الجهود‭ ‬الرامية‭ ‬إلى‭ ‬تأمين‭ ‬التأشيرات‭  ‬تتضمن‭ ‬الاتصال‭ ‬مع‭ ‬دبلوماسيين‭ ‬في‭  ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬سابقين‭ ‬وحاليين،‭  ‬وحتى‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬ارتباطات‭ ‬مع‭  ‬الملك‭ ‬عبد‭ ‬الله‭ ‬الثاني‭ ‬عاهل‭ ‬الأردن‭ ‬‮«‬اعتقدنا‭ ‬أنه‭ ‬كان‭ ‬يوجد‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الاشياء‭ ‬هناك‭ ‬التي‭ ‬تصب‭ ‬في‭ ‬صالحنا‮»‬‭.‬

وأضاف‭ ‬غولدمان‭: ‬‮«‬بدون‭ ‬شك‭ ‬فإن‭ ‬هؤلاءالنساء‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يكنّ‭ ‬قادرات‭ ‬للوصول‭ ‬إلى‭ ‬هنا‭ ‬مع‭ ‬الوضوح‭ ‬بأنهن‭ ‬سيعدن‭ ‬بعد‭ ‬انتهاء‭ ‬العرض‮»‬‭.‬

وحول‭ ‬احتمال‭ ‬سعيهن‭ ‬إلى‭ ‬اللجوء‭ ‬قالت‭ ‬شنايدر‭: ‬‮«‬أنا‭ ‬بصراحة‭ ‬اعتقد‭ ‬بأن‭ ‬أولئك‭ ‬النسوة‭ ‬لديهن‭ ‬أطفال‭ ‬صغار‭ ‬وأولياء‭ ‬أمور‭ ‬يعتمدون‭ ‬عليهن‭ (‬في‭ ‬الأردن،‭ ‬ولا‭ ‬أحد‭ ‬منهن‭ ‬تتحدث‭ ‬اللغه‭ ‬الأنجليزية،‭ ‬وليس‭ ‬لديهن‭ ‬أي‭ ‬أتصال‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحده،‭  ‬ماذا‭ ‬سيكون‭ ‬الاحتمال‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬هذه‭ ‬الظروف؟‮»‬‭.‬

وقال‭ ‬أبو‭ ‬سعده‭: ‬‮«‬أنه‭ ‬علم‭ ‬في‭ ‬يوم‭ ‬الخميس‭ ‬أن‭ ‬الحكومة‭ ‬السويسرية‭ ‬وافقت‭ ‬على‭ ‬تأشيرات‭ ‬للنساء‭ ‬في‭ ‬زيارة‭ ‬لأداء‭ ‬العرض‭ ‬في‭ ‬سويسرا‭ ‬في‭ ‬تشرين‭ ‬الثاني،‭ ‬ولاشيء‭ ‬واضح‭ ‬حول‭ ‬إذا‭ ‬ماكان‭ ‬مسؤول‭ ‬القنصلية‭ ‬الأمريكية‭ ‬في‭ ‬الأردن‭ ‬سيقوم‭ ‬بتغيير‭ ‬قراره‮»‬‭.‬

وكما‭ ‬أشار‭ ‬جينسبرغ‭ ‬باستياء،‭ ‬فإن‭ ‬قرار‭ ‬الضابط‭ ‬في‭ ‬البلد‭ ‬المعني‭ ‬يعكس‭ ‬قدراً‭ ‬كبيراً‭ ‬من‭ ‬السيطرة‭ ‬في‭ ‬وزارة‭ ‬الخارجية‭.‬

يقول‭ ‬جولدمان‭ ‬وشنايدر‭: ‬‮«‬بأنهما‭ ‬عازمان‭ ‬على‭ ‬المضي‭ ‬قدما‭ ‬في‭ ‬برنامج‭ ‬المسرحية‭. ‬في‭ ‬19أيلول،‭ ‬حيث‭ ‬سيؤخذ‭ ‬بعين‭ ‬الأعتبار‭ ‬أمسية‭ ‬بعنوان‭ ‬‮«‬أصوات‭ ‬لم‭ ‬تسمع‮»‬‭ ‬ستشمل‭ ‬مقتطفات‭ ‬من‭ ‬فيلم‭ ‬وثائقي‭ ‬بعنوان‭ ‬‮«‬ملكات‭ ‬سورية‮»‬‭ ‬حول‭ ‬المسرحية‭ ‬وسيبث‭ ‬مباشرة‭ ‬من‭ ‬عمان‭ ‬وبذلك‭ ‬ستتمكن‭ ‬النساء‭ ‬من‭ ‬المشاركة‮»‬‭.‬

وقد‭ ‬تم‭ ‬تشجيع‭ ‬أبو‭ ‬سعدة‭ ‬واثنين‭ ‬أخرين‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬فريقه‭ ‬المبدعين‭ ‬الذين‭ ‬حصلوا‭ ‬على‭ ‬تأشيرات‭ ‬دخول،‭ ‬من‭ ‬جولدمان‭ ‬وشنايدر‭ ‬للسفر‭ ‬إلى‭ ‬واشنطن‭ ‬لهذا‭ ‬الحدث،‭ ‬وذلك‭ ‬ابتداءً‭ ‬من‭ ‬يوم‭ ‬الخميس،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬المخرج‭ ‬بقي‭ ‬على‭ ‬الحياد،‭ ‬فلا‭ ‬قلب‭ ‬له‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬نسائه‭ ‬الطرواديات‭. ‬حيث‭ ‬قال‭: ‬

‮«‬مازلتُ‭ ‬أفكر‭ ‬ماهو‭ ‬القرار‭ ‬السليم‮»‬‭.‬

حنطة40

حنطة41

برومو الشهيد ناجي الجرف