غير مصنف

فيديو الرجم في ريف حماة الشرقي خلفيات تستحق التدقيق

رجم

حنطة – ثابت اسماعيل

ظهر منذ عدة أيام على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك مقطع فيديو يظهر قيام عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية بما أسموه “تطبيق حد الرجم على زانية” في ريف حماة الشرقي .
يظهر في الفيديو قيام مجموعة من عناصر يظهر الفيديو بأنهم من تنظيم الدولة الإسلامية في ريف حماة الشرقي بقيادة أمير هذه المجموعة والذي أفاد نشطاء تواجدوا سابقاً في المنطقة المذكورة بأنه المدعو “صدام أبو إسلام” الذي يتواجد في منطقة “قصر ابن وردان” برفقة ما لا يزيد عن خمسين عنصراً .

الشيخ صدام كما يعرف في المنطقة كان أحد أمراء تنظيم الدولة الإسلامية في العام الماضي وبعد المعارك العنيفة مطلع هذا العام بين فصائل الجيش الحر والتنظيم أعلن انشقاقه وتشكيل ما يسمى لواء “العقاب الإسلامي” بضمان من جبهة النصرة في قاطع حماة على أن تتم محاسبته على التجاوزات التي قام بها بحق فصائل الجيش الحر من قتل وخطف وسرقة أسلحة ومصادرتها إلا أن هذا الأمر لم يطبق .

ولا يخفى عن أحد تبعية الشيخ صدام لتنظيم الدولة الإسلامية ولكن تواجده في منطقة “قصر ابن وردان” لم يجعله حتى الآن يعلن عودته للتنظيم بسبب قربه الجغرافي من ريف حماه وادلب التي يتواجد بها عدد كبير من الفصائل والتي لا يستطيع مواجهتها لقلة عناصره رغم العدد الهائل من الأسلحة المتوسطة والثقيلة الموجودة لديه .
يذكر أن تنظيم الدولة الإسلامية متواجد في ريف حماة الشرقي في ناحية “عقيربات” وما حولها والتي يفصلها عن منطقة “قصر ابن وردان” أوتستراد الرقة الدولي الواقع في تلك المنطقة تحت سيطرة النظام ما يمنع العناصر المتواجدة غربي الأتستراد من التواصل مع شرقه .
ومن المرجح أن هذا الفيديو الذي تم نشره يعود إلى العام الفائت حيث شهدت المنطقة المذكورة كما أفاد عناصر من الجيش الحر حادثة مشابهة عندما كانت تخضع لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية ولم يتم عرضها على الوسائل الإعلامية في حينها ليتم عرضه الآن حيث يظهر مقطع الفيديو وعليه شعار “الدولة الإسلامية في العراق والشام” وهو التسمية التي لم يعد التنظيم يعمل بها بعد إعلانه لدولة الخلافة، مع التأكيد على نفي الفصائل الموجودة هناك إضافة إلى الناشطين بشكل قاطع إشهار الشيخ صدام ومجموعته إنتماءهم إلى تنظيم الدولة الإسلامية حتى الآن .

 

برومو الشهيد ناجي الجرف