حنطة جلب

أزمَات الدّوْلة الإسْلاميّة: ضَربَات الولايات المُتحدة على سورية تَقْتل553 شَخصاً.

عن مَوْقع: البي بي سي… تَقْرير كسرة ناجي من الحُدود السّورية التركيّة.

ترجمة: روز الحمصي

قَالَ نُشَطاء في المَمْلكة المُتّحدَة: أنّ الضَرَبات الجَويّة التي تَقُودها الوِلايَات المُتّحدة ضدّ مُتشدّدي الدّوْلة الإسْلاميّة في سُورية أَسْفرت عَن مَقْتل 553 شَخْصاً مُنْذ شَهْر أَيْلول/ سبْتمْبر.
وقَدْ أَعْلن المَرْصد السّوريّ لحُقُوق الإنْسَان، عَنْ مَقْتل 464 مُقَاتلاً للدّوْلة الإسْلاميّة، و57 مُتشدّداً، و32 مُوَاطناً مَدنيّاً.
وفي الوَقْت نَفْسه قَامَت الوِلايَات المُتّحدة بشَنّ غَارَات جَويّة أَكْثر عَلى مَواقعَ تَجْمع مُقَاتلي الدّوْلة الإسْلاميّة بالقُرْب منَ المَدينَة المُحَاصرة (كُوْباني).
وقَدْ أَعْلمَت مًصًادر كُرْدية بي بي سي العَربيّة بأنّ الدّوْلة الإسْلاميّة قَدْ اسْتعَادَت سَيْطرتها عَلَى تَلّة ذَات أَهميّة اسْتراتيْجيّة كَبيْرة تَقَع عَلى بُعْد أَرْبع كيْلومتْرات منْ هَذه المَديْنة. وتُواصِل القُوّات الكُرديّة القِتَال مَع مُقَاتلي الدّوْلة الإسْلاميّة في كُوْباني منْ أَجْل الاسْتيْلاء عَلى تَلّ الشّاعر مُنْذ تسْعة أيّام. كَمَا تُشيْر التّقَاريْر أَيْضاً إلى أنّ مُقَاتلي الدّوْلة الإسْلاميّة يَقْصفون مَوَاقع كُرْدية، ويَسْتهدفون وَسَط المَديْنة.
وقَدْ صرّحَت قُوّات سُورية كُرديّة للبي بي سي أنّه في مَسَاء يَوْم الأَرْبعاء شَنّ مُقَاتلو الدّوْلة الإسْلاميّة هَجَمات مُكثّفة عَلَى الأَجْزاء الجَنُوبيّة والغَرْبيّة منَ المَديْنة، وأَضَافت المَصَادر أنّ القتَالَ اسْتُئْنف مُجدّداً صَبَاح يَوْم الخَميْس بَعْد فَتْرة وَجيْزة منَ الهُدوْء.
وقَالَ مُتحدّث باسْم الجَيْش الأَمريكيّ: بأنّ مُقَاتلاته قَدْ شَنّت خِلَال يَوْميْ الأَرْبعاء والخَميْس، ستّ غَارات جَويّة ضدّ مَوَاقع تَمَرْكز مُقَاتلي الدّوْلة الإسْلاميّة في سُورية بمَا فيْها أَرْبع هَجَمات بالقُرْب منْ كُوبَاني، أَسْفرت عَنْ تَدْميْر مَواقعَ تَمرْكز مُقَاتلي الدّوْلة الإسْلاميّة، وآَلياتهم، ومَرْكز التَحكّم والقِيَادة الخَاصّ بهِمْ .
وأَوْضح بَيَان للجَيْش الأَمْريكيّ أنّ الهَجَمات في سُورية -بالإضَافَة إلى تسْع غَارَات جَويّة ضدّ الدّوْلة الإسْلاميّة خِلَال يَوْميْ الأَرْبعاء والخَمْيس- كَانَت تَهْدف إلى القَضَاء عَلى «جَمَاعة إرْهابيّة»، وعَلَى التّهْديد الذي تُشكّله عَلى المَنْطقة، والمُجْتمع الدّوْلي كَكُلّ .
هُجُوم مُضَاد:
تَبَادل المُقَاتلون السَوريَون الكُرْد ومُتشدّدو الدّوْلة الإسْلاميّة السَيْطرة عَلى تَلّ الشّاعر في الآَونة الأَخيْرة. وأَخيرْاً في الرّابعِ عَشَر منْ تِشْرين الأَوّل/أكْتوبر اسْتَولى الكُرْد عَلى هَذا التّل الذي يَقَع عَلى الحُدود مَع تُركيا.
ويًقُول المُحلّلون أنّ مَنْ يُسيْطر عَلى ذَلك التّل سَيكُون لَديْه الفُرْصة الأَكْبر في السّيْطرة عَلى كُوباني وهيَ بَلدة كُرْدية سُورية عَلى الحُدود مَع تُركيا.
الاسْتيْلاء عَلى كُوباني سَيُعْطي الدّوْلة الإسْلاميّة السّيْطرة التّامّة عَلى طُول امْتدَاد حُدُود الأَراضي السّوريّة. وقَالَ مُقَاتلون كُرْد وحُلَفائِهم منَ الجَيْش السّوريّ الحُرّ للبي بي سي: أَنّهم قَدْ شَنّوا هُجُوماً مُضَاداً ضدّ الدّوْلة الإسْلاميّة غَرْب كُوْباني؛ في مُحَاولة لتَخْفيْف الضّغْط عَنْ رِفَاقهم المُقَاتليْن جَنُوب وغَرْب البَلْدة.
وصَرّح عُمر عَلّوش، وهُو مَسْؤولٌ كُرْديّ في كُوباني أنّ «القتَال هُو الأَعْنف منْ نَوْعه خِلَال أُسْبوعيْن».
وبشَكْل مُنْفصل، أَخْبر المَبْعوث الأَمْريكيّ -والمُكلّف منْ قِبَل الرّئيْس بَارَاك أُوبَاما بإنْشَاء تَحَالف ضدّ الدّوْلة الإسْلاميّة- البي بي سي بأنّ تُركيا التي تَعرّضَت لانْتقَادات بشَأْن التّراخيْ فيْمَا يَتعلّق بكُوبَاني لَمْ تَفْعل الكَثيْر للمُسَاعدة في التّعَامل مَع الأَزَمة في سُورية.
وَقَال الجنرال جُون ألين: أنّ تُركيا قَدْ قَبِلت العِبء الهَائِل من 1.5 مَلْيون لاجئ، وأنّ الوِلايَات المُتّحدة كَانَت في مُنَاقشات مَعَ الحُكُومة التُركية ستؤدّي إلى الْتزامَات أُخْرى.
وَأَضَاف الجنرَال أَلين: أنّ الوِلايَات المُتّحدة تَعْمل مَع الحُكُومات الأُخْرى لقَطْع التّمْويل «الاكْتفَاء الذّاتيّ» عنِ الدّوْلة الإسْلاميّة منْ خِلالِ اسْتهْداف «تَهْريبها للنّفْط بصُورَة
غَيْر مَشْروُعة»، و«تَهْريب الآَثَار» و«الأَنْشطة الإجْراميّة» الأُخْرى.
تَقدّم الدّوْلة الإسْلاميّة في سُورية يَأْتي عَلى خَلْفية الحَرْب الأَهْلية هُنَاك. وقَدْ شَنّت الوِلايَات المُتّحدة غَارَات جَويّة عَليْها دُوْن الحُصُول عَلى إذْنٍ صَريْح منَ الرّئيْس بَشّار الأَسَد، والذي يُريْده الغَرْب أنْ يَتخلّى عنِ السّلْطة.
مَا هيَ الدّوْلة الإسْلاميّة ومَا الذي تُريْده؟
شُكّلت الدّوْلة الإسْلاميّة منْ قَاعدَة العرَاق (تَنْظيم القَاعدَة) في عام 2013، وتمّ ظُهُورها بشَكْل عَلنيّ لأوّل مرّة في الرّقَة في شَرْق سُورية اسْتَوْلت عَلى مَسَاحات وَاسعَة منَ العرَاق في يُوْنيو/ حُزيْران بمَا في ذَلك المُوْصل، وأَعْلنت «الخِلافَة» في المَنَاطق التي تُسيْطر عَليْها في سُورية والعرَاق،واسْتَكْملت الشّكْل مُتطرّف منَ الإسْلام السّنيّ، وهيَ اضْطَهاد غَيْر المُسْلميْن مثل اليَزيديّيْن والمَسيْحيّين، فَضْلاً عنِ المُسْلميْن الشّيْعة، الذيْن تَعْتبرهم زَنَادقة. اشْتَهرت بمُمَارساتها الوَحْشيّة بمَا في ذَلك قَطْع رُؤوس الجُنُود والصّحفيّيْن وعُمّال الإغَاثَة. وَتَقُول وَكَالة المُخَابرات المَرْكزيّة: أنّه يُمْكن أنْ تَصل المَجْموعة إلى وَاحدٍ وثَلاثيْن ألْفَ مُقَاتل في العرَاق وسُورية.

حنطة2232

برومو الشهيد ناجي الجرف