غير مصنف

الأسد: خسارة معركة لا تعني خسارة الحرب… والجيش سيتوجه إلى جسر الشغور

Assad_2_762142_large

اعتبر الرئيس السوري بشار الأسد، في ظهور علني نادر له في دمشق اليوم، أن “خسارة معركة في الحرب لا تعني الهزيمة”.

وقال خلال زيارة لـ”هيئة مدارس أبناء الشهداء وبناتهم” على أطراف العاصمة لمناسبة “عيد الشهداء”: “نحن اليوم نخوض حربا لا معركة، والحرب مجموعة من المعارك الكثيرة”.

وأضاف: “عندما نتحدث عن حرب شرسة كالتي تحصل في سورية فنحن نتحدث ليس عن عشرات أو مئات المعارك بل عن آلاف المعارك. ومن الطبيعي في هذا النوع من المعارك والظروف وطبيعة كل المعارك أن تكون عملية كر وفر، ربح وخسارة، صعود وهبوط. كل شيء فيها يتبدل إلا شيء وحيد هو الإيمان بالمقاتل وإيمان المقاتل بحتمية الانتصار”.

وتابع: “لذلك عندما تحصل نكسات، يجب أن نقوم بواجبنا كمجتمع، أن نعطي الجيش المعنويات ولا ننتظر منه دائماً أن يعطينا”، مندداً بـ”ما يفعل البعض اليوم من “تعميم روح الإحباط واليأس بخسارة هنا أو هناك”.

وحذر من الانجرار إلى “الإحباط واليأس”، وقال ” لا بد أن نفرق بين القلق والخوف، فكلنا قلقون على الوطن، وان نفرق بين الحكمة والجبن”، مشيراً الى أن “هذا الكلام غير مقبول. لا يجوز أن نعيش حال تناقض. الحرب فيها ربح وخسارة”.

وتابع: “لذلك علينا أن نكون حذرين من هؤلاء المحبطين في المعركة، فالهزيمة هي الهزيمة النفسية”.

وقال وسط هتافات قاطعته من تلامذة ومتجمهرين في المدرسة “بالدم والروح نفديك يا بشار”: “أنا لست قلقاً ولا داعي للقلق، ولكن هذا لا يمنع من التحذير من أن بداية الإحباط هي الوصول إلى الهزيمة”.

(المصدر: موقع صحيفة النهار الالكترونية).

برومو الشهيد ناجي الجرف