غير مصنف

مجموعة العمل من أجل مدينة سلمية وقضية المحتجزين في الغوطة الشرقية

 

 

قامت “مجموعة العمل من أجل مدينة سلمية” بنشر البيان التالي على موقع التواصل الإجت471633_317726794960872_1586702007_oماعي “فيسبوك” تتحدث عن موضوع العائلات السلمونية التي كانت موجودة في عدرا العمالية والتي احتجزت في الغوطة الشرقية بدمشق .وتحدث البيان عن قابلية إطلاق سراح هؤلاء المحتجزين والبالغ عددهم ما يقارب ال170 مواطناً بوساطات من جهات ثورية في المدينة مع جيش الإسلام الذي أبدى تعاوناً لتسليمهم إلى ذويهم ، وفيما يلي نص البيان :
هام وعاجل:
ترغب “مجموعة العمل من أجل مدينة سلمية” التنويه إلى أهالي مدينة سلمية الكرام و إلى الرأي العام، وبما يخص قضية الأخوة السلامنة في عدرا العمالية، أن كل ما نشر على الوسائل الإعلامية عن قرب إطلاق سراحهم بواسطة من جيش الفتح هو عار عن الصحة بشكل كامل..وأن الموضوع لا يعدو عن كونه مناشدات من قبل أهالي مدينة السلمية وقواها الثورية إلى قيادة جيش الإسلام من أجل تأمينهم وإعادتهم إلى ذويهم، بعد أن أبدى جيش الإسلام مرونة وإيجابية في التعاطي مع ملفهم. علماً بأن حل هذا الموضوع يحتاج إلى وقت وترتيبات لضمان أمنهم وسلامتهم.
ونحن في “مجموعة العمل من أجل مدينة سلمية” نناشد جميع الصفحات والوسائل الإعلامية عدم نشر الشائعات والأخبار غير الموثقة حول هذه القضية، نظراً لحساسيتها.
وشكراً

برومو الشهيد ناجي الجرف