متابعات يومية

روسيا تناقش مع أمريكا آلية لتحديد المسؤول عن هجمات الغاز في سورية.

السفير الروسي فيتالي تشوركين في مجلس الأمن في نيويورك.
السفير الروسي فيتالي تشوركين في مجلس الأمن في نيويورك.

الأمم المتحدة، «حنطة»، رويترز

قالت روسيا إنها أعدت بعض المقترحات بشأن كيفية تحديد المسؤول عن الهجمات بأسلحة كيماوية في سورية وسوف تناقش المسألة يوم الجمعة مع الولايات المتحدة.

وتسعى واشنطن من أجل تشكيل فريق من محققي الأمم المتحدة لهذه الغاية.

وكانت الولايات المتحدة سلمت روسيا مشروع قرار في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة قبل ستة أسابيع سيتضمن إنشاء آلية للمحاسبة لتمهيد السبيل إلى اتخاذ المجلس إجراء لمعاقبة المسؤولين عن تلك الهجمات.

وقال السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين لرويترز يوم الخميس “إذا أُريد تحقيق ذلك فلا بد من الوصول إلى قرار ولكننا نتساءل ما هي أفضل الطرق المباشرة والمعقولة للتعامل مع هذا الموضوع.”

وأضاف قوله “لدينا بعض الأفكار ونطلع عليها زملاءنا الأمريكيين وهم يدرسونها وغداً سنعقد المزيد من المناقشات. ولا أريد الخوض في التفاصيل لكني أعتقد أنه يوجد سبيل للتعامل مع هذا الموضوع.”

وكانت سورية وافقت على تدمير مخزوناتها من الأسلحة الكيماوية في عام 2013 لكن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية اكتشفت منذ ذلك الحين أن غاز الكلور استخدم “بشكل منهجي مراراً” كسلاح. ولا تملك المنظمة تفويضاً لتحديد من تقع عليه المسؤولية عن ذلك الاستخدام.

وقال مسؤول أمريكي يوم الخميس “نحن نتصور آلية (للمحاسبة) بموجب تفويض من الأمم المتحدة لكن ذلك سيتضمن بعض التعاون مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.”

وروسيا حليف لسورية وحمت الرئيس بشار الأسد مراراً من اتخاذ مجلس الأمن إجراء خلال الحرب الأهلية التي مضى عليها أربعة أعوام.

وقال تشوركين إنه إذا عُقد اجتماع “جيد” بين الدبلوماسيين الروس والأمريكيين يوم الجمعة “فلا أرى أن الوصول إلى قرار سيستغرق وقتاً طويلاً.”

 

 

برومو الشهيد ناجي الجرف