متابعات يومية

عشرات المخطوفين المسيحيين عند تنظيم داعش في مدينة “القريتين” بريف حمص الشرقي.

مخطوف-417x330

حمص، القريتين- موقع «سوريات»

وثق أهالي قرية (القريتين) بريف حمص الشرقي اختطاف واحتجاز قرابة الـ 90 مواطناً من الديانة المسيحية من قبل تنظيم داعش بعد أن استولى الأخير على القرية. وقد أفاد الياس م بأن تنظيم داعش قام باعدام  مجموعة من المخطوفين  قال إنهم يتعاملون مع النظام، أو ينتمون له. ولم يستطع أحد من قيادات القرية أو الكنيسة  التواصل مع التنظيم بسبب تعنته ورفضه المفاوضات في الوقت الحالي.

كما تم لاحقاً احتجاز عائلة مكونة من خمس أشخاص كانت قد توجهت إلى القرية لإحضار أغراض وأوراق من المنزل. ولم يعرف مكان احتجاز المخطوفين وهل مازالوا ضمن القرية أم تم نقلهم إلى أماكن سيطرة التنظيم خارجها. ويتخوف الأهالي من تنفيذ مجزرة بحق المختطفين من قبل التنظيم. فيما ناشدت مطرانية حمص وحماه للسريان الأرثوذوكس الرعايا التابعين لها والمؤسسات ومنظمات حقوق الانسان بالدفع نحو االضغط على المجتمع الدولي للتحرك باتجاه تحرير الرعايا الذين قالت المطرانية إن عددهم يقارب الـ 250 شخصاً.
يُذكر أنها ليست المرة الأولى التي يحتجز فيها تنظيم داعش مجموعات كبيرة من المسيحيين حيث قد قام التنظيم في وقت متأخر من العام الماضي باحتجاز مئات المسيحيين من قرى ريف الحسكة كتل تمر ونواحيها التي سيطر عليها التنظيم ليقوم باحتجاز مئات المسيحيين وينقلهم إلى جبل عبد العزيز بريف الحسكة ومعقل التنظيم الرئيسي، وقد قام لاحقاً بإطلاق سراح بعض المخطوفين من كبار العمر والنساء بعد وساطات من شيوخ العشائر بالمنطقة ولا يزال يحتفظ بقسم كبير منهم في ظل تكتم عن حالتهم الصحية ومصيرهم المجهول.

برومو الشهيد ناجي الجرف