ملف

الطاقة الحاضرة في الثورة

وتبقى صحافة المواطن هي الصحافة التي استطاعت رصد تغيّرات سورية وأخواتها في السنوات الماضية رغم كل ما يؤخذ عليها من سلبيات.

‪#‎Scp

The Syrian citizen press built to last.

ن.ج

لبنى زاعور

“ناجي الجرف” الطاقة الحاضرة في الثورة السوريّة منذ بدايتها…دون كللٍ أو مللٍ… “وين في ثورة بتلاقي ناجي حاضر”

1148763_320931041382186_2017211010_n-623x350

لم يحالفنا الحظُّ والوقت معاً لحضور ورشة تدريبٍ مع “ناجي الجرف” عن السلامة المهنيّة والصحافة، لكن هذه الحادثة الصغيرة التي حصلت أثناء عملي في مجلة حنطة علمتني الكثير من “ناجي” دون أن يحاضر بكلمةٍ واحدةٍ عن السلامة المهنيّة للصحفيّ.

كنت قد أعددت مقابلةً صحفيّةً مع شقيق أحد الأشخاص المخطوفين والمغيّبين في سجون جبهة النصرة، وقمت بإرسالها إلى رئيس تحرير حنطة “ناجي الجرف” وكان سيتمُّ طباعة العدد خلال يومين، وفي اليوم التالي اتّصل بي شقيق الشخص المخطوف لدى جبهة النصرة، وطلب مني عدم نشر  اللقاء الصحفي بسبب موافقة جبهة النصرة على التفاوض، وخاف من التسبب بالأذى لأخيه أو إلغاء التفاوض إذا ما تمَّ نشر المادة في مجلة حنطة.

شعرت بالإحراج والخوف من أن يكون “ناجي” قد باشر بطباعة العدد، أرسلت رسالة اعتذارٍ وشرحت له الموقف وأخبرته بأنني مسؤولةٌ عن أيِّ تكاليف تترتب عليّ بسبب إلغاء نشر المادة، وبعد مضي عدّة دقائق ردَّ ناجي على الرسالة قائلاً:

“يا خالي لا تعتذري ولا تنحرجي، رح ألغي المادة، أرسلي مادة تانية، لا تخافي حتى لو العدد توزّع بكلّ المناطق منسحبو، مستعد ألغي كلّ العدد.. المهم ما يتأذى أي شخص والله يفك أسرو”.

شهادةٌ صغيرةٌ ومتواضعة عن “الناجي” من الحياة الضيقة التي لم تتسع لقلبه و ضحكته.

برومو الشهيد ناجي الجرف