متابعات يومية

الاتحاد الأوروبي يؤجّل مؤتمر إعادة إعمار سوريا بانتظار الحلّ السياسي

الأناضول-  يعتزم الاتحاد الأوروبي تنظيم مؤتمر لإعادة إعمار سوريا  في نيسان القادم، شرط “التقدم السياسي” واستئناف المفاوضات بين أطراف الأزمة المقررة في جنيف شباط المقبل.

جاء ذلك في تصريحات لوزير الخارجية البلجيكي ديديي رندرز، عقب اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل.

وأضاف “رندرز” أن المؤتمر المقرر له، الربيع المقبل، سيخصص لمناقشة “إعادة إعمار سوريا، وسيكون مرتبطاً بالدرجة الأولى بإحراز تقدم على المستوى السياسي”.

وشدد على أنه “لا يمكن الحديث عن إعادة إعمار ما لم يتم تسجيل التزام الأطراف جميعها بإيجاد حل سياسي للأزمة في أقرب الآجال، إضافة الى شرط استئناف مفاوضات جنيف المقررة في شباط المقبل”.

وأضاف وزير الخارجية البلجيكي أن الاتحاد الأوروبي سوف ينتظر نتائج اجتماع “الأستانة” المقرر 23 يناير/كانون الثاني الجاري على المستوىين العسكري والتقني بشأن “التوصل الى وقف دائم وجاد لإطلاق النار”.

وأشار إلى أن تلك النتيجة، حال الوصول إليها، “ستمكن لاحقًا من الحديث على عمليات إعادة البناء في سوريا”.

كما أوضح الوزير البلجيكي أن الاتحاد الأوروبي يتابع في هذا الصدد “مخرجات مؤتمر المانحين حول سوريا المنعقد في لندن”.

وتعهدت عدة دول مانحة، بينها ألمانيا وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية، في مؤتمر لندن للمانحين، اليوم، بتقديم 5 مليارات دولار من المعونات للاجئين السوريين.

ويهدف المؤتمر، الرابع من نوعه، إلى جمع 9 مليارات دولار للاجئين السوريين.

برومو الشهيد ناجي الجرف