متابعات يومية

لافروف: دمشق كانت ستسقط بعد أسبوعين لولا تدخّل روسيا”لمحاربة الإرهاب”في سوريا

رويترز- صرّح وزير الخارجية الروسيّة سيرجي لافروف :”أنه يعتقد أنّ من المناسب دعوة إدارة الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب لمحادثات السلام بشأن سوريا و المقرر عقهدا في آستانة عاصمة قازاخستان في 23\كانون الثاني الجاري”.

وقال لافروف للصحفيين أنه يأمل أن تقبل إدارة ترامب الدعوة و يرحّب برغبة ترامب في محاربة الإرهاب الدولي، و أضاف :”يأمل أن تتعاون روسيا و أميركا بشكل أكثر فعاليّة بشأن سوريا عمّا كانت عليه إدارة باراك أوباما”.

وتابع أن هدف محادثات السلام بشأن سوريا هو دعم وقف إطلاق النار وإشراك قادة ميدانيين من المعارضة السورية.

وأضاف أن من حقّ المزيد من جماعات المعارضة الإنضمام لوقف إطلاق النار وأن كثيرين طلبوا ذلك.

إلى ذلك تابع لافروف:”إن العاصمة السورية كانت ستسقط خلال أسبوعين أو ثلاثة في يد الإرهابيين عندما تدخلت روسيا لدعم الرئيس السوري بشار الأسد“، في إشارة منه للدعم الروسيّ لنظام بشار الأسد فيما يقال أنّها “حربٌ على الإرهاب”.

و اتّهم لافروف بعض الدول الأوربية بمحاولتها إفشال خطط السلام في روسيا قائلا:”إن لديه معلومات بأن بعض الدول الأوروبية تفكر في إفساد محادثات سلام سوريا لأنها شعرت أنه جرى تهميشها، وأضاف لافروف في مؤتمر صحفي أنه يأمل ألا تأتي دول أوروبية بهذه الخطوة”.

 

برومو الشهيد ناجي الجرف