متابعات يومية

عقوبات أميركية على إيران تشمل مصالح وممتلكات إيرانيّة في كلّ من” لبنان- الصين- الإمارات”

أعلنت الولايات المتحدة اليوم فرض عقوبات جديدة على 13 فردا و 12 كياناً إيرانياً، في خطوة اعتبرها محللون أنها تصعيدية بين البلدين.

و يعتقد بارتباط العقوبات الجديدة بالبرنامج الصاروخي الإيراني و بدعم ماتصفه واشنطن بمنابع الإرهاب، غيما عبّؤت ألمانيا عن تفهمها لهذه الخطة.

و صرّحت وزارة الخزانة الأميركية على موقعها بالإنترنت:” إن العقوبات تتضمّن تجميد مصالح وممتلكات هذه الكيانات وحظر التعامل معها على المستوى المؤسساتي و الفردي”، و أشارت الوزارة في بيانها أن إيران يتّخذ عدد من هذه الوكالات في كلّ من لبنان و الصين و الإمارات كمقار لها.

واعتبرت الوزارة أن ما وصفته بدعم إيران المستمر للإرهاب وتطوير برنامجها الصاروخي يشكلان تهديدا للمنطقة ولحلفاء الولايات المتحدة حول العالم.

وأضافت الوزارة في بيانها أن العقوبات “متّسقة تماما” مع التزامات الولايات المتحدة وفقاً لاتفاق النووي الموقع عام 2015 مع إيران المعروف رسميا باسم “خطة العمل المشتركة الشاملة”.

ونقلت رويترز عن مسؤول أميركي قوله إن هذه العقوبات مجرد خطوة أولية ضد إيران ردا على سلوكها الاستفزازي.

العقوبات الجديدة استهدفت شخصيات وشركات صينية تتهمها واشنطن بالقيام  بدور الوساطة في دعم البرنامج الصاروخي الإيراني.

كما استهدفت العقوبات الشركات والشخصيات التي تدعم بالمال والتكنولوجيا فيلق القدس الإيراني وحزب الله اللبناني.

وحسب وزارة الخزانة الأميركية يقع مقر بعض هذه الشخصيات والشركات في لبنان والخليج.

من جهته، قال البيت الأبيض إن الولايات المتحدة سوف تستمر في الرد على إيران بما يلزم بعد العقوبات الجديدة.

برومو الشهيد ناجي الجرف