متابعات يومية

اجتماع يضمّ رؤساء أركان “تركيا- أميركا- روسيا” في أنطاليا جنوب تركيا

أ ف ب-

التقى رؤساء أركان جيوش تركيا والولايات المتحدة وروسيا لإجراء محادثات في أنطاليا بجنوب تركيا يرجّح أن تطغى عليها الخطوات القادمة في الحرب على جهاديي  تنظيم الدولة”داعش”  في سوريا.

والاجتماع الذي يضم رئيس أركان الجيش الأمريكي جوزف دانفورد إلى جانب نظيريه الروسي فاليري غيراسيموف والتركي خلوصي آكار هو الأول من نوعه.

وتأتي محادثاتهم في مدينة أنطاليا الجنوبية في وقت يحرز فيه التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة تقدما في دفع تنظيم “الدولة الإسلامية” إلى الخروج من سوريا، حيث تكثف أنقرة جهودها في محاربة الجهاديين.

ورغم دعمها لقوى متباينة في النزاع السوري، إلا أن الدول الثلاث تتفق على محاربة تنظيم “الدولة الإسلامية” فيما لا يزال التوتر العسكري قائماً نتيجة معارضة تركيا لمشاركة المقاتلين الأكراد السوريين في القتال ضده.

وكانت أنقرة أعلنت أن مدينة منبج التي تسيطر عليها حالياً قوات سوريا الديموقراطية المدعومة من الولايات المتحدة والتي يشكل المقاتلون الأكراد أكبر مجموعة فيها، هي هدفها المقبل في حملتها العسكرية عبر الحدود السورية.

وسيطرت قوات سوريا الديموقراطية، التي تضم تحالفاً لفصائل عربية وكردية، على منبج منذ أن نجحت العام الماضي في طرد مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية” منها، إلا أنها اشتبكت مؤخراً مع فصائل مقاتلة تدعمها تركيا.

وأفاد الجيش التركي في بيان “يجري بحث قضايا مشتركة تتصل بالأمن الإقليمي وخصوصا سوريا والعراق خلال الاجتماع” دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

ومن ناحيتها، أكدت وزارة الدفاع الروسية عقد الاجتماع مشيرة إلى أن مباحثات “حول مسائل أمنية في سوريا والعراق مدرجة” على جدول أعماله.

برومو الشهيد ناجي الجرف