متابعات يومية

اتفاق لخروج المعارضة المسلّحة من حي الوعر في حمص و سيطرتها على قرى قرب مدينة منبج شمال سوريا

قالت وسائل إعلام سورية معارضة إن مقاتلي المعارضة السورية وافقوا على الخروج من حي الوعر في محافظة حمص مع عائلاتهم خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

ونقلت وسائل إعلام رسمية عن طلال البرازي محافظ حمص تأكيده التوصل لهذا الاتفاق.

كما قال مركز حمص الإعلامي الذي يديره نشطاء من المعارضة في المحافظة إنه تم التوصل للاتفاق لكنه أضاف أن الوجهة النهائية لمقاتلي المعارضة لم تتقرر بعد.

ويأتي الاتفاق بعد اتفاقات أخرى لم تنفذ بالكامل قط بين الحكومة ومقاتلي المعارضة في الوعر، آخر معاقل المسلحين في حمص، الذي تعرض لغارات جوية مكثفة في الأسابيع القليلة الماضية.

ونقل التلفزيون الرسمي السوري ووكالات الأنباء عن البرازي قوله إن جميع المقاتلين وعائلاتهم سيغادرون حي الوعر على دفعات باتجاه شمال سوريا وإن أول مجموعة ستغادر يوم الجمعة.

وقال مركز حمص الإعلامي إن ما بين عشرة آلاف و15 ألف شخص سيغادرون في مجموعات خلال الأسابيع المقبلة وأول مجموعة ستضم 1500 شخص.

وفي سبتمبر أيلول قال البرازي إن 40 ألف مدني و800 مقاتل يقيمون في حي الوعر. وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن أكثر من 2500 مقاتل يتمركزون في المنطقة

ومن جهته أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان اليوم  “أن مقاتلي معارضة سوريين تدعمهم قوات تركية سيطروا على بعض البلدات قرب مدينة منبج بشمال سوريا في أحدث تقدم ضد تنظيم الدولة الإسلامية جنوبي الحدود التركية.

وأدلى إردوغان بهذا التصريح خلال كلمة بثها التلفزيون على الهواء مباشرة. ويتقدم مقاتلو الجيش السوري الحر المدعوم من تركيا صوب منبج بعد أن طردوا مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية من مدينة الباب في شمال سوريا أيضا الشهر الماضي.

 

برومو الشهيد ناجي الجرف